السبت - 27 ربيع الأول 1439 - 16 ديسمبر 2017
جديد الموقع

من نحن؟

باسمه تعالى
المجلس الإسلامي العلمائي

الرؤية:

واقع إسلامي وعلمائي رائد
الرسالة: نحن هيئة إسلامية علمائية مستقلة، تسعى لرعاية الواقع الإسلامي وبناء مجتمع صالح وتحقيق دور علمائي فاعل عبر عمل مؤسَّسي وبرامج نوعية انطلاقًا من هدي الكتاب والسنة مراعين الاتقان والاستفادة من معطيات العلم والتقنية، واعتماد مبدأ التعاون والشراكة المجتمعية.

النبذة:

انطلاقًا من المسؤولية العلمائيّة، والتكليف الإلهي، بالدعوة إلى سبيل الله بالحكمة والموعظة الحسنة والمجادلة بالتي هي أحسن، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وتبليغ الدين، ونشر المعارف الإسلاميّة.. تأسّس المجلس الإسلامي العلمائي، بتاريخ: 6/شهر رمضان/1425هـ – 21/10/2004م، ليكون المؤسسة العلمائيّة التي ترعى الواقع العلمائي، وتنطلق به في مجالات العمل الإسلامي، والقيام بمسؤوليّة بناء الفرد والمجتمع، وفق رؤية إسلاميّة شرعيّة شاملة ومتكاملة، في إطار أهداف واضحة، وبرامج مدروسة، عبر هيكليّة منسجمة متمثّلة في هيئة مركزيّة وإدارة تنفيديّة. ويمارس المجلس أدوارًا رئيسيّة، وله إنجازات مهمّة على أكثر من مستوى: فعلى مستوى الثقافي؛ يمارس المجلس دور التأصيل الفكري والنشر الثقافي، عبر الإصدارات الثقافيّة المختلفة، وإقامة المؤتمرات (مؤتمر عاشوراء، مؤتمر المرأة المسلمة في البحرين)، والملتقيات والندوات، وكذلك رعاية وترشيد الفعّاليات الإسلاميّة في المناسبات الدينيّة، وتنظيم مواسم ثقافيّة ودينيّة متعدّدة (موسم الوحدة الإسلاميّة، موسم الإمام المهدي”ع”، وموسم نداءات التوبة، وموسم شهر رمضان “مهرجان القرآن الكريم”، وموسم الولاية). كما ينظّم المجلس شعارًا سنويًا يحرّك قضيّة معيّنة، ويعطي لها مركزيّة على المستوى النظري والعملي. وفي الجانب التبليغي؛ يمارس المجلس دورًا مهمًا على مستوى تأهيل وتوجيه ورعاية العناصر التي تقوم بدور التبليغ الديني ” المبلّغين “. وعلى مستوى تنظيم البرامج التبليغيّة، كالتبليغ المسجدي، والمجلس الفقهي، وملتقى أئمة الجماعة، وملتقى مرشدي الحج. وفي مجال العلاقات العامّة والإعلام؛ يهتمّ المجلس بتقوية علاقاته بمختلف الفئات والشرائح والمؤسسات المجتمعيّة، من خلال التواصل المستمر الهادف، كما يقدّم البرامج الإعلاميّة التي تسهم في التعريف بحركة المجلس وبرامجه وأهدافه، وتعمل على نشر الثقافة الإسلاميّة الأصيلة، ومواجهة التحدّيات الفكريّة والثقافيّة المختلفة. وعلى المستوى الحوزوي يسعى المجلس للانتقال بالواقع الحوزوي في بعده النظري والتطبيقي، عبر الانطلاق في برنامج الدراسة الإسلاميّة التخصّصيّة، والتأهيل للكادر الحوزوي للانخراط في مجالات العطاء العلمي والعملي. ويمارس المجلس كذلك دور الرعاية لواقع التعليم الديني الأهلي في البلد، وبناء مناهج مناسبة لهذا التعليم. كما يتبنّى تحريك برنامج الدراسة الدينيّة بالانتساب. وللمجلس أيضًا دوره المؤثّر في مساحات الشأن العام، والمصالح الإسلاميّة والوطنيّة العامّة. وإلى جنب النشاط الرجالي الذي تقوم به إدارة تنفيديّة عبر دوائر متعدّدة، هناك نشاط نسوي مهمّ تقوم به إدارة نسويّة شبه مستقلّة عبر ملفات موازية لدوائر الإدارة الرجالية.

القيم: 1- الجودة والإتقان.
2- التطوير والابتكار.
3- الحماس والتفاني.
4- التعاون.
5- الإخلاص.
6- الانضباط الاداري.
7- احترام الوقت.
8- الانتاجية.
9- روح المبادرة.
10- الوضوح والشفافية.

اضف رد

إلى الأعلى