الأحد - 16 ذو الحجة 1440 - 18 أغسطس 2019
جديد الموقع

الشيخ علي سلمان: علينا أن نكون في غاية الحذر من كادر الأئمة

الكادر في عبارات مختصرة جداً، هل نحن مع أن تضع المؤسسة الرسمية في شكل وزارة الشؤون الإسلامية أو غيرها ممكن أن تخلق مستقبلاً أن تضع سلطتها على صياغة الخطاب المنبري وتوجيه هذا الخطاب وتحديد أولوياته، هل نحن مع هذه الصيغة للمنبر أو لا، إذا كنا نحن لسنا مع هذه الصيغة علينا أن نكون في غاية الحذر من كادر الأئمة، وعلينا بما نشاهده في الدول الأخرى الدول الإسلامية من أن أغلب المنابر في مصر وتونس والجزائر وفي كثير من دولنا الإسلامية مؤممة، هل نحن مع هذا النمط أو لسنا معه..

نعتقد بأن الخير في أن تأتي الخطوط الرئيسية لخطبة يوم الجمعة من وزارة الشؤون الإسلامية أو من وزارة الداخلية أو من وزارة العدل، هل هذا ما يحقق لنا إرادة رسول الله (ص) وإرادة الله سبحانه وتعالى أو لا، كادر الأئمة هذا هو مسراه وتوجهه وهذه هي الإرادة منه وهذه هي الإرادة من ما يراد أن تصبوا له مثل هذه المشاريع يمكن لا يكون هو المشروع بالكامل ولكن هو حلقه ضمن هذا التوجه وحلقة أفضت واقعاً وعملاً في أغلب دول العالم الإسلامي إلى هذه الحالة من الهيمنة والسيطرة والتقنين، خرجوا ناس في مصر وخالفوا فعزلوا من الخطاب وكل العالم الإسلامي به عزل من خطابة المساجد لأنها مبنية على نوع ودرجة من الوظيفية.

المحور الرابع من كلمة الشيخ علي سلمان في مسجد الصادق(ع)
الجمعة 19/05/2006 الموافق 21 ربيع الثاني1427 هـ
موقع تقى الرسالية

اضف رد

إلى الأعلى