الخميس - 04 شوال 1438 - 29 يونيو 2017
جديد الموقع

فضل شهر رجب

فضل شهر رجب

هو الشهر السابع من أشهر السنة القمرية، وهو أحد الأشهر الحُرُم الأربعة، وله مرتبة متقدمة في الشرف والفضل من بين الشهور، وورد في فضله وبيان منزلته روايات كثيرة.

* رجب شهر التدارك والتَّعويض
هذه الأشهر الثلاثة تمثل فترة زمنية خصبة؛ للتقرب إلى الله تعالى بالعبادة، والتوبة، والأعمال الصالحة، ففيها يبارك الله تعالى أعمال العباد الصالحة، ويضاعف أجرها أضعافًا كثيرة، وبذلك يمكن أن يعوّض العبد تقصيره في غيرها من الشهور بعمله في هذه الشهور.

* رجب شهر الاستغفار
ورد التَّأكيد على الاستغفار في رجب حتى سمي بـ(شهر الاستغفار)، ففي الحديث عن رسول الله (صلَّى الله عليه وآله) أنّه قال: «رجب شهر الاستغفار لأمَّتي، فأكثروا من قول: أستغفر الله، وأسأله التوبة».

* الصَّلاة في رجب
الصلاة من أفضل الأعمال العبادية بعد المعرفة، وقد كان لشهر رجب نصيب وافر من الصلوات المندوبة، وقد ذكر المحدث القمي إنَّ علماءنا ذكروا لكل ليلة من ليالي شهر رجب صلاة خاصة,، كما أورد في كتابه (مفاتيح الجنان) صلوات كثيرة تخص بعض ليالي وأيام هذا الشهر العظيم، فلتطلب من الكتاب المذكور أو غيره من كتب الأدعية والزيارات.

* الصِّيام في رجب
يستحب الصيام في رجب، وله فضل عظيم، فعن الإمام الكاظم (عليه السلام): «مَن صام يومًا من رجب تباعدت عنه النار مسير سنة، ومن صام ثلاثة أيام وجبت له الجنة».
وقد ورد استحباب صوم رجب بأكمله، كما ورد التأكيد على صوم أيَّام من رجب بعينها، تأتي الإشارة إليها في أعمال رجب الخاصة.

* الدَّعاء في شهر رجب
امتاز شهر رجب بورود باقة من الأدعية الرائعة والمقتضبة، ينبغي للمؤمنين والمؤمنات المواظبة عليها، منها:
• دعاء الإمام زين العابدين (عليه السلام): «يا من يملك حوائج السائلين . . . إلخ».
• دعاء الإمام الصادق (عليه السلام): «خاب الوافدون على غيرك. . . إلخ».
• ودعاؤه (عليه السلام) أيضًا: «اللَّهمَّ، إنّي أسألك صبر الشاكرين لك، . . . إلخ».
• دعاء الإمام الحجَّة (عليه السلام): «اللَّهمَّ، إنّي أسألك بالمولودين في رجب، . . . إلخ».
• دعاء: «يا من أرجوه لكلِّ خير، وآمن سخطه عند كلّ شر، . . . إلخ».
هذه الأدعية وغيرها موجودة في كتب الأدعية والزيارات كمفاتيح الجنان للمحدث القمي (قدس سره)، فلتُطلب منها.

* الاعتكاف في رجب:
الاعتكاف – وهو التعبّد لله تعالى باللّبث في المسجد الجامع مدة ثلاثة أيام فصاعدًا – سنة نبويّة مباركة، وعبادة تربوية عظيمة، تخلو فيها النفس بخالقها، فتتزود من فيوضاته وعطاءاته ما تنعم به العيون وتطمئن له القلوب. وقد جرت عادة مراكز الاعتكاف بتخصيص أيام البيض من شهر رجب للاعتكاف في أكثر من موقع، وهذه فرصة يحسن الاستفادة منها ولو مرة في العمر.

* عمرة رجب
العمرة المفردة من المستحبات المؤكدة، وتصحّ في تمام شهور السنة، وأفضل أوقات أدائها شهر رجب وبعده شهر رمضان.
وقد ورد عن النَّبيِّ(صلى الله عليه وآله) أنه قال: «الحجَّة ثوابها الجنة، والعمرة كفارة لكل ذنب، وأفضل العمرة عمرة رجب».[1]
وروي عنهم (عليهم السلام): «إنَّ العمرة في رجب تلي الحج في الفضل».[2]

* زيارات المعصومين (عليهم السلام) في شهر رجب
ورد استحباب زيارة بعض المعصومين (عليهم السلام) في رجب، منهم:
• رسول الله (صلى الله عليه وآله)، يوم المبعث النبوي الشريف.
• أمير المؤمنين (عليه السلام)، ليلة المبعث النبوي الشريف ويومه.
• الإمام الحسين (عليه السلام)، الليلة الأولى واليوم الأول منه، وليلة النصف، ويوم النصف منه.
• الإمام الرِّضا (عليه السلام)، قال المحدث القمي في (مفاتيح الجنان): مِن المندوب في شهر رجب زيارة الإمام الرِّضا (عليه السلام)، ولها في هذا الشهر مزيّة.

* المناسبات والذِّكريات الدِّينيَّة في رجب
لقد تضمن شهر رجب الكثير من المناسبات والذِّكريات الإسلاميَّة، أهمها:
1. مولد الإمام الباقر (عليه السلام)، اليوم الحادي منه، سنة 57هـ في المدينة المنورة.
2. مولد الإمام الهادي (عليه السلام)، اليوم الثاني منه سنة 212هـ في المدينة، وشهادته يوم الثالث منه سنة 254هـ في سامراء.
3. مولد الإمام الجواد (عليه السلام)، اليوم العاشر منه على قول أبن عياش، سنة 195هـ في المدينة.
4. مولد أمير المؤمنين (عليه السلام)، اليوم الثالث عشر منه 30 من عام الفيل في الكعبة المشرفة.
5. شهادة الإمام الكاظم (عليه السلام)، اليوم الخامس والعشرون منه، سنة 183هـ في بغداد.
6. المبعث النبوي الشريف، اليوم السابع والعشرون منه سنة 40 من عام الفيل.

* الأعمال الخاصَّة في رجب
1. الليلة الأولى منه، وفيها أعمال كثيرة، منها: دعاء رؤية الهلال، الغسل، زيارة الحسين (عليه السلام)، غير ذلك من الصلوات والأدعية.
2. اليوم الأول منه، ومن أعماله: الصيام، الغسل، زيارة الحسين (عليه السلام)، وغير ذلك.
3. ليلة النصف منه، ومن أعمالها: الغسل، إحياؤها بالعبادة، زيارة الحسين (عليه السلام)، وغير ذلك.
4. يوم النصف منه، ومن أعماله: الغسل، زيارة الحسين (عليه السلام)، صلاة سلمان، دعاء أم داود، وغير ذلك.
5. ليلة السابع والعشرين (ليلة المبعث الشريف)، ومن أعمالها: زيارة أمير المؤمنين (عليه السلام)، وغير ذلك من الأدعية، والصلوات.
6. يوم السابع والعشرين (يوم المبعث النبوي الشريف)، ومن أعماله: الغسل، الصيام، الإكثار من الصلاة على محمَّد وآل محمَّد (صلَّى الله عليه وآله)، زيارة النَّبيِّ وزيارة أمير المؤمنين (عليهما وآلها السلام)، غير ذلك.
7. اليوم الأخير، وورد فيه الغسل، الصيام، صلاة سلمان.

«اللَّهمَّ، بارك لنا في رجبٍ وشعبانَ، وبلّغنا شهر رمضان، وأعنا على الصيام، والقيام، وحفظ اللسان، وغضّ البصر، ولا تجعل حظنا منه الجوع والعطش».

المجلس الإسلاميّ العلمائيّ
المركز التَّبليغي
25جمادى الآخرة 1433هـ
17 مايو 2012م

—————
1) الوسائل، باب 3 من أبواب العمرة، حديث 7.
2) نفس المصدر، حديث 16.

اضف رد

إلى الأعلى