الجمعة - 16 ذو القعدة 1440 - 19 يوليو 2019
جديد الموقع

بيان | قامة شامخة.. وخسارة فادحة

بيان | قامة شامخة.. وخسارة فادحة

ببالغ الحزن والأسى، تلقينا نبأ رحيل العالم الرباني والمفكر الكبير العلامة المحقق آية الله الشيخ الدكتور عبدالهادي الفضلي، الذي يمثل فقده ثلمة كبيرة في الإسلام، وخسارة فادحة؛ لِما لسماحته من جهود كبيرة في خدمة الدين ونشر المعارف الإسلامية وتربية نخبة من العلماء والمفكرين، عبر الكثير من حلقات الدرس والمؤلفات العلمية الرصينة والفكرية الأصيلة، التي أثرت المكتبة الإسلامية.

وكان سماحة الفقيد مثال العالم الرباني الذي كان كل همِّهِ خدمة الإسلام وعزّته، ونصرة العقيدة، من خلال منهج إسلامي رائد، يعتمد الاعتدال والعقلائية والمواءمة بين الأصالة والتجديد في طرح الإسلام ورؤاه وأفكاره، كما كان رمزًا من رموز الوحدة الإسلامية والتقريب بين المذاهب، وداعية إلى التسامح والتعايش بين المسلمين بشتى مذاهبهم، عبر مواقفه التقريبية وفكره الوحدوي.

وبهذا المصاب الأليم نرفع التعازي لمقام مولانا صاحب العصر والزمان (عجل الله فرجه الشريف) وللمرجعية الدينية وعلماء الإسلام وعائلة الفقيد وعموم العلماء الأجلاء والمؤمنين في السعودية وأبناء الأمة الإسلامية، وندعو الله تعالى أن يتغمد الراحل بواسع رحمته ويسكنه فسيح جنّته، ويلهم أهله وذويه ومحبيه الصبر والسلوان.

كما نسأل الله تعالى أن يعوّض الأمة الإسلامية علماءَ ربانيين ورجالًا مخلصين يواصلون الدرب النيّر الذي سلكه سماحته وبذل مهجته وعمره الشريف في السير عليه خدمة للدين الحنيف.

"إنا لله وإنا إليه راجعون"

المجلس الإسلامي العلمائي
26 جمادى الأولى 1434 هـ
8 أبريل 2013

اضف رد

إلى الأعلى