الجمعة - 16 ذو القعدة 1440 - 19 يوليو 2019
جديد الموقع

بيان: التغييرات التي يتطلّع إليها الشعب

باسمه تعالى

بيان

التغييرات التي يتطلّع إليها الشعب

في خضمّ التطورات المتلاحقة والتغييرات الكبيرة التي يمرّ بها العالم العربي، وفي ضوء التحرّكات الشعبيّة المتنقّلة من بلد إلى آخر من بلدان المنطقة، يتطلّع الشعب في بلدنا العزيز البحرين إلى التغييرات الحقيقيّة التي تضمن الأمن والاستقرار والحياة الكريمة لكلّ أبناء الشعب، وذلك من خلال دستور عقدي متوافق عليه شعبياً ينظّم الحياة السياسيّة في البلد في إطار ملكيّة دستوريّة – كما ينصّ على ذلك ميثاق العمل الوطني – يكون الحكم فيها للشعب عبر انتخابات حرة ونزيهة تعبّر عن إرادة الشعب وتطلّعاته.
إنّ هذه التغييرات والإصلاحات هي حقّ طبيعي لشعب البحرين، وقد ضحّى من أجلها الشعب، وهو على استعداد للمواصلة في المطالبة بها والإصرار على تحقيقها بالأساليب المختلفة السلميّة المتحضّرة.
وفي هذا السياق وكمقدمة لعمليّة تغيير جديّة لا بدّ من تبييض السجون من المعتقلين السياسيين، وإنهاء حالة الاستنفار الأمني، والتضييق على حرية الكلمة والمسيرات والاعتصامات، وفتح باب الحوار الجاد مع المعارضة في مختلف الملفات العالقة المؤرقة للشعب.
العصر هو عصر الشعوب، ولا بدّ للأنظمة السياسيّة الحاكمة في بلداننا العربيّة من إدراك هذه الحقيقة، والانسجام مع تطلّعات شعوبها، والتحرّك الجاد في إطار أنظمة ديمقراطيّة تمثّل إرادة هذه الشعوب، وتحقّق مصالح أوطانها، بعيداً عن الاستفراد والاستبداد والقمع والإقصاء.
إنّنا كباقي أبناء شعبنا الأبي نتطلّع لذلك اليوم الذي يعيش فيه بلدنا الحبيب أجواء الحريّة والديمقراطيّة واحترام حقوق الإنسان، وينعم بالأمن والاستقرار والتطوّر والازدهار في مختلف جوانب الحياة.

المجلس الإسلاميّ العلمائيّ
8 ربيع الأول 1432هـ
12 فبراير 2011م

اضف رد

إلى الأعلى