الجمعة - 16 ذو القعدة 1440 - 19 يوليو 2019
جديد الموقع

تحيّة للشّعب التونسيّ

باسمه تعالى
تحيّة للشّعب التونسيّ

يُحيّي المجلس الإسلاميّ العلمائيّ انتفاضة الشعب التونسي المسلم ضد النظام المستبد في بلده، ويُبارك له الخلاص والحريّة من الحكم الشمولي الذي جثم على صدره لعقود من الزمن. ويرى المجلس ضرورة أنْ تستفيد الأنظمة العربيّة من هذا الانفجار المدوّي في الساحة العربية على مستوى العلاقة بين الشعوب والأنظمة، وتتّجه جادّةً في إصلاح علاقاتها مع شعوبها، وبناء أنظمتها على أساس احترام إرادة الشعوب، وترسيخ العدالة الشاملة، ورفع التمييز والفساد والاستبداد، وبناء دولة القانون والمؤسسات، وفتح صفحة جديدة مع شعوبها تقوم على أساس الثقة المتبادلة، والحقوق والواجبات المتوازنة.
فهل تتلقى الأنظمة العربيّة الدرس التونسي بعقول منفتحة وإرادة صادقة؟، وهل نرى تحوّلات جديّة وإصلاحات واقعيّة تتناسب وشأن شعوب العالم العربي التوّاقة للانعتاق من الهيمنة والاستبداد والتخلّف؟. نأمل ذلك، وتبقى الشعوب هي الأصل في عمليّة التغيير، وهي الأساس في شرعيّة الأنظمة الحديثة.
وأخيرًا، ندعو الله تعالى للشعب التونسي أنْ يعيش حياته كريمًا آمنًا مزدهرًا في ظلِّ نظام صالح يحترم الشعب وحقوقه المشروعة، ويحترم القيم الإنسانيّة والدين الإسلاميّ الحنيف الذي هو دين غالبيّة الشعب التونسي الشقيق.

المجلس الإسلاميّ العلمائيّ
13 صفر 1432هـ
18 يناير 2011م

اضف رد

إلى الأعلى