السبت - 08 ربيع الأول 1440 - 18 نوفمبر 2018
جديد الموقع

إزاحة الستار عن مجلدات صحيفة الإمام الخميني (ره) باللغة العربية

إزاحة الستار عن مجلدات صحيفة الإمام الخميني (ره) باللغة العربية
نائب رئيس منظمة نشر وتنظيم آثار الإمام الخميني: مازلنا نشهد التأثير البالغ لأفكار الإمام في عالمنا

تم مساء أمس الاثنين إزاحة الستار عن المجلدات الـ22 لصحيفة الإمام الخميني (ره) في معرض طهران الدولي للكتاب وذلك بحضور عدد كبير من الشخصيات الإيرانية والدولية وعلى رأسهم حجة الإسلام عمد مقدم مساعد الشؤون الدولية في مؤسسة تنظيم ونشر آثار الإمام الخميني (ره) والسيد حميد الأنصاري نائب رئيس المؤسسة والشيخ حشمتي مسؤول الاتصالات في المؤسسة.

هذا وذكر الشيخ حشمتي مسؤول الاتصالات في مؤسسة تنظيم ونشر آثار الإمام الخميني (ره) أن ترجمة هذه المجلدات جاءت بعد مساعي كبيرة خلال سنوات عدة من أجل ترجمتها إلى العربية وسبق وترجمت باللغة الانجليزية، وأضاف: إن هناك العديد من الشعوب العربية كانت تطالب بترجمة هذه المجموعة القيمة التي تضم جميع كلمات ورسائل الإمام الخميني.
هذا وقال الشيخ مقدم مساعد الشؤون الدولية في منظمة تنظيم ونشر تراث الإمام الخميني الراحل: إن كان للإمام الخميني (ره) تأثيرا عبر حدود إيران وشمل جميع العالم، وأضاف: إن الإمام الخميني (ره) أخرج الإسلام بعد مئات الأعوام من العزلة السياسية والاجتماعية، مضيفا: إن الإمام الخميني (ره) قدم تغييرا للدين يتناسب مع الديمقراطية وتفعيل دور الشعب والعدالة الاجتماعية والحداثة، وأسس هذا الإمام نظاما دينيا وسياسيا حديثا. وأضاف: إن الثورة الإسلامية كانت معجزة كبرى في نهاية القرن العشرين.
وأضاف: إن جميع أفكار وكلمات وآثار الإمام هي منظومة فكرية تساعد البشر بالوصول إلى الحقيقة. وقال: منذ عام 82 قامت مجموعة تتكون من 40 شخصية بترجمة هذه المجموعة وأنجزت هذه الترجمة قبل اشهر.
من جانبه أكد الدكتور حميد الأنصاري نائب رئيس مؤسسة تنظيم ونشر آثار الإمام الخميني (ره) على مدى أهمية نشر هذه المجموعة، وأضاف: بعد 20 عاما من رحيل هذا الرجل العظيم مازلنا نرى نشر وتأثير عمق أفكار هذا القائد الفذ في عالمنا اليوم.
وذكر الأنصاري أن قيادات القوى العالمية مازالت تتحدث عن الثورة العظيمة التي أقامها الإمام الراحل، وأضاف: إن ثورة الإمام خلقت صحوة بين شعوب العالم.

الوفاق / الثلاثاء 12 مايو 2009م

طلب الشعوب العربية كان أهم دافع لترجمة صحيفة الإمام الخميني (ره)

طهران ـ وكالة الأنباء القرآنية العالمية (IQNA):
تتضمن صحيفة الإمام الخميني (ره) الأحكام والأوامر والمضامين الأخلاقية والسياسية والاجتماعية المتنوعة والتي في الوقت الراهن يحتاج إليها العالم الإسلامي اكثر من أي وقت مضى. وقد تمت ترجمة صحيفة الإمام الخميني بناء على الطلب المكرر وتلبية لرغبة الشعوب العربية.
وفي حوار له مع وكالة "إيكنا" للأنباء القرآنية على هامش مراسم إزاحة الستار عن النسخة العربية لكتاب صحيفة الإمام الخميني خلال معرض طهران الدولي الـ 22 للكتاب في المصلى صرّح المساعد للشؤون الدولية بمؤسسة إعداد ونشر تأليفات الإمام الخميني (ره)، حجة الإسلام والمسلمين "محمد مقدم" قائلا: أن المفكرين والراغبين ومحبّي الإمام الخميني (ره) في البلدان العربية كانوا يشكون من عدم ترجمة صحيفة الإمام الخميني الى اللغة العربية.
وأضاف بأن الكثير من العلماء والفضلاء العرب الذين يتقنون الفارسية كانوا قد أعربوا في العديد من المناسبات عن رغبتهم وأبدوا استعدادهم لترجمة هذا الأثر القيم للإمام الخميني الى اللغة العربية.
وأوضح أن مؤسسة إعداد ونشر تأليفات الإمام الخميني (ره) تبنت منذ عام 2003 مشروع ترجمة صحيفة الإمام الخميني الى اللغتين الإنجليزية والعربية حيث تم إصدار وعرض النسخة الإنجليزية لهذا الكتاب في العام الماضي وخلال الدورة الـ 21 لمعرض طهران الدولي للكتاب.
وأشار الى أن 40 مترجما ومصححا شاركوا في ترجمة صحيفة الإمام الخميني الى اللغة العربية كان من أبرزهم المترجم اللبناني البارز "منير مسعود" و"على كنجيان" و"صادق خورشا" الأستاذين البارزين في مجال اللغة والأدب العربي بجامعة العلامة الطباطبائي.
ويذكر أن تأليفات وأفكار الإمام الخميني (ره) وخطبه وبياناته قد ترجمت بشكل ملخص أو كامل بمختلف اللغات الإنجليزية والعربية والفرنسية والإسبانية والتركية والكردية والألمانية واللغات الأخرى.
وأضاف المساعد للشؤون الدولية لمؤسسة إعداد ونشر تأليفات الإمام الخميني (ره) بأن أبرز المحاور الرئيسية لصحيفة الإمام الخميني تشتمل على الرسائل العائلية والرخص الشرعية والبرقيات والرسائل السياسية والاجتماعية والأحكام والفرامين والخطابات والبيانات والحوارات والمقابلات التي إجريت مع الإمام الخميني من قبل وكالات الأنباء والصحف المحلية والأجنبية.
وأضاف مقدم بأن المؤسسة وفي إطار برامجها ومشاريعها لإعداد ونشر تأليفات الإمام الخميني تطمح الى ترجمة صحيفة الامام الخميني الى اللغة الفرنسية كذلك.
وتمت إزاحة الستار عن النسخة العربية لصحيفة الإمام الخميني المؤلفة من 22 مجلد يوم الأثنين 11 مايو 2009 في مصلى الامام الخميني بوسط العاصمة طهران.
وقد حضر مراسم إزاحة الستار عن النسخة العربية للصحيفة المساعد للشؤون الثقافية والعلاقات بمؤسسة إعداد ونشر تأليفات الإمام الخميني (ره) حجة الإسلام والمسلمين "محمد رضا حشمتي" والمساعد للشؤون الدولية بمؤسسة إعداد ونشر تأليفات الإمام الخميني (ره)، حجة الإسلام والمسلمين "محمد مقدم" والقائم بالأعمال لدى المؤسسة، "حميد أنصاري" والمترجم اللبناني الشهير لهذه النسخة "منير مسعود" وأستاذ اللغة العربية وآدابها بجامعة العلامة الطباطبائي، الدكتور علي كنجيان وجمع من الباحثين والراغبين.

الوكالة القرآنية للأنباء / الأربعاء 13 مايو 2009م

اضف رد

إلى الأعلى