الجمعة - 16 ذو القعدة 1440 - 19 يوليو 2019
جديد الموقع

بيان : بلدُ الإسلام.. ترفض بيع الخمور

بلدُ الإسلام.. ترفض بيع الخمور

لا شك في قيام الضرورة الإسلامية على تحريم الخمور والمسكرات، وقد ورد التشديد في الرويات على حرمة بيع الخمر وشربه وصنعه ونقله وكلّ ما يرتبط به.
وفي هذا الإطار يرى المجلس الإسلاميّ العلمائيّ أن إقرار مجلس النواب للمقترح بشأن حظر بيع الخمور والمسكرات وصنعها واقتنائها وشربها في البحرين خطوة في الاتجاه الصحيح وإن جاءت متأخرة كثيراً، ولا يتوقع من مجلس للنواب في بلد عريق في إسلامه، معروف بأصالته وقيمه ومبادئه الراسخة أن يتوقف في إقرار هذا الحظر؛ خصوصاً بالالتفات لما يترتب على تناول الخمور وتداولها من انتشار للجرائم الكثيرة والخطيرة، وعلى رأسها تلك الجرائم المتعلقة بالمفاسد الأخلاقية التي تفتك بالمجتمع وقيمه.
ويرى المجلس ضرورة أن لا تجمد هذه المقترحات عند حظر شرب الخمور وتداولها، بل تتعدى ذلك لتطال واقع البلد بكل مفاصله لتشكل حلقة متكاملة في طريق أسلمة القوانين الصادرة لتتوافق مع الطبيعة الدينية والثقافية للمجتمع المسلم والمتدين في البحرين، إذ من غير المعقول أن تُسنّ في هذا البلد المسلم قوانين تتنافى مع أحكام الإسلام.
كما يرى المجلس ضرورة تكاتف جميع الأطراف لتفعيل هذا القرار، منبّهاً إلى خطورة أن تسعى أي جهة لإسقاطه أو عرقلته وتعطيله بحجة حماية الحريات الشخصية أو حماية المصالح الإقتصادية لبعض الفئات المتنفذة، فإنّ مثل هذا الإجراء – مضافا لحرمته – سيشكّل صدمة للمجتمع المسلم كما سيعزز من شكوك المجتمع في سلامة الواقع السياسي وفي مجمل العملية السياسية.

المجلس الإسلاميّ العلمائيّ
24 ربيع الأول 1431هـ
11 / 3 / 2010م

اضف رد

إلى الأعلى