الثلاثاء - 20 ذو القعدة 1440 - 23 يوليو 2019
جديد الموقع

تقرير الشيخ اختري الى الدورة الرابعة للمجمع العالمي لاهل البيت في طهران

تقرير الشيخ اختري الى الدورة الرابعة للجمعية العمومية للمجمع العالمي لاهل البيت في طهران 

قدم الشيخ محمد حسن اختري امين عام المجمع العالمي لاهل البيت (ع) امس تقرير للدورة الرابعة للجمعية العامة للمجمع افتتحت اعمالها امس في طهران استعرض فيه نشاطات المجمع خلال السنوات الاربع الماضية مستهلا تقريره بالآية الشريفة ( انما المؤمنون اخوة، واعتصموا بحبل الله جميعا)، مؤكدا على ضرورة التمسك بالوحدة والتضامن في العالم الاسلامي. وفي معرض ايضاحه لمجمل نشاطات المجمع قال اختري: 

1ــ تأسيس 20 جمعية محلية في الدول المناسبة من الناحية السياسية والاجتماعية خاصة تلك التي يتعرض فيها شيعة اهل البيت (ع) لمؤامرات الصهيونية الدولية. وذلك بهدف احباط هذه المخططات والتعرف الصحيح على مذهب اهل البيت (ع). 

2ــ اقامة العديد من المخيمات الثقافية والتعليمية في ايران للتعرف على الثقافة الايرانية ــ الاسلامية وزيارة مختلف المراكز العلمية والثقافية والدينية والسياحية، حيث تم اقامة 20 مخيم ثقافي لحوالي 1000 شخصية من جمهورية آذربايجان وماليزيا ومدغشقر والباكستان وبريطانيا والبحرين والسعودية والمانيا وبلجيكا وهولندا وكينيا ودولة الامارات وتركيا. 

3ــ تقديم الدعم للتجمعات الشيعية والمنظمات المدنية المدافعة عن حقوق الشيعة واجراء دراسات شاملة عن وضع الشيعة في مختلف انحاء العالم والاهتمام بمشاكلهم بما فيهم اولئك في العراق وتونس والمغرب وتنزانيا والنيجر وبوركينافاسو وغينيا كوناكري وجزر القمر ومدغشقر والسودان والجزائر وسيراليون وكينا. 

4ــ انشاء و اقامة المساجد والمراكز الدينية مثل الحسينيات بصفتها مراكز تجمع عشاق اهل البيت واقامة المراكز الثقافية ورياض الاطفال والمدارس والحوزات العلمية والمستوصفات بالاضافة للملاعب الرياضية. وعلى سبيل المثال فقد تم انشاء مسجد الامام علي (ع) في بانكوك، ومسجد امام الزمان (ع) في مقاطعة (سين كيانغ تشين) في الصين وحسينية فاطمة الزهراء (ع) في سنغافورة ومسجد الزهراء(ع) في مدغشقر ومسجد وحسينية الزهراء(ع) في تونس ومسجد المصطفى في جنوب افريقيا ومسجد الامام علي (ع) في قرغيزيا ومسجد الامام علي (ع) في افغانستان ومدرسة الامام الباقر (ع) في منطقة هيلمند في افغانستان وجامع غلغيت في الباكستان والقسم الداخلي لمدرسة الامام الباقر (ع) في منطقة كشمير والقسم الداخلي لحوزة فاطمة الزهراء (ع) العلمية في الباكستان.
5ــ تأسيس لجنة تتألف من 70 شخصية من اعضاء الجمعية العامة والناشطين الشيعة والمسؤولين من منظمات حقوق الانسان بالاضافة الى المتطوعين والحقوقيين وذلك بهدف الدفاع عن حقوق كافة الشيعة في مختلف انحاء العالم وايصال صوتهم الى منظمة الامم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان ومحكمة العدل الدولية. 

6ــ تأسيس الجمعية العامة للنساء المنتمين لاهل البيت (ع) والتخطيط لاقامة فروع للجمعية في الدول المختلفة. وقامت هذه الجمعية حتى الان باقامة العديد من الاحتفالات والمناسبات ومراسم العزاء والمؤتمرات في داخل وخارج البلاد. وكل ذلك بهدف تعزيز الصحوة لدى المرأة المسلمة والاطفال والناشئة.
وبهذه المناسبة اقيمت 10 مخيمات تعليمية خاصة بالنساء الاجنبيات والاطفال والناشئة في الجمهورية الاسلامية. وكذلك اقامة 8 معارض ثقافية وفنية خاصة بقضايا المرأة والاطفال، وتوزيع العديد من الكتب والبرامج الاسلامية والدينية، وتزويد المكتبات بالكتب الخاصة باهل البيت في خارج البلاد، واقامة اكثر من 230 ندوة علمية وثقافية ودينية واصدار ثلاثين عددا من الشهرية الخاصة بشؤون المرأة والطفل، وتقديم الدعم لاكثر من 4000 طالب وطالبة من الشيعة الاجانب المقيمين في ايران، بالاضافة الى تقديم الدعم المادي والمعنوي للمراكز والجمعيات الشيعية المعنية بشؤون المرأة والطفل في الهند ونزانيا وسيريلانكا ولبنان وآذربايجان والبحرين وتركيا وامريكا والعراق وافغانستان. 

7ــ القيام باصدار ونشر 434 كتاب لتنمية النشاط الفكري للناشئة والشباب للتعرف على مبادئ المذهب الشيعي وعشاق اهل البيت (ع) وارسال 2/1 مليون كتاب الى 24 دولة، وتتضمن كتب مثل المصحف الشريف ونهج البلاغة والصحيفة السجادية وتاريخ الاسلام وافكار الامام الراحل (ره) بالاضافة الى كتب الادعية والزيارات وتعليم الصلاة للاطفال، كما تم انشاء حوالي 400 مكتبة في مختلف انحاء البلاد واكثر من 600 مكتبة في العراق بالاضافة الى العديد من المكتبات في افغانستان وانحاء اخرى من العالم. 

8ــ اقامة العديد من الاجتماعات والندوات ومراسم تكريم العديد من الشخصيات العلمية والدينية الشيعية بهدف تعزيز المعتقدات والشعائر الاسلامية، حيث تم استضافة اكثر من 2000 طالب من باكستان والمانيا وآذربايجان في دورات تعليمية في ايران للعمل كمبلغين في بلدانهم. 

9ــ افتتاح مواقع الكترونية وغرف دردشة باللغتين العربية والانجليزية بهدف التعرف على الثقافة والمذهب الشيعي والرد على الشبهات ضدهم بالاضافة الى افتتاح مركز التعليم العالي لمذهب اهل البيت (ع) بهدف تربية الكوادر اللازمة التي تعمل للترويج للمذهب الشيعي في مختلف انحاء العالم. 

10ــ تشكيل لجنة اعلامية فنية بهدف وضع التمهيدات اللازمة لافتتاح قناة الثقلين الفضائية وهي قناة شيعية وسيكون مقرها المركزي في طهران وتبث عبر الاقمار الصناعية لكافة انحاء العالم، وتبلغ كلفة المشروع 30 مليون دولار يتحمل المجمع العالمي نسبة 50% من التكلفة والبقية يتطوع بها الخيرين. 

11ــ التمهيد لاقامة اتحادات للصحفيين والحقوقيين والاطباء والمؤلفين والفنانين الذين ينتمون لأهل البيت (ع).
من جهة اخرى أعلن رئيس مجمع أهل البيت العالمي الشيخ محمد حسن أختري ان الدورة الرابعة للجمعية العامة لهذا المجمع ستتمحور حول قضية التكاتف والتضامن الاسلامي، حيث يواجه المسلمون تهديدات وتضييقات وظروفا صعبة في بعض البلدان.
ولفت أختري في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية امس السبت، الى وجود مؤامرات يحيكها أعداء الامة الاسلامية ضدها، حيث هناك محاولات لخلق الفرقة وإثارة الخلافات بين المسلمين. وحذر من قيام الاعداء باستغلال الخلافات العادية بين المذاهب الاسلامية، لكي يثيروا الفتن بين المسلمين.
وأعرب عن أسفه لقيام البعض بتكفير المسلمين، وقال: ان من يتهم المسلمين بالكفر يخرج عن الاسلام. وتابع: سنناقش أساليب التعاون لمواجهة هذه المؤامرات التي تحاك ضد الامة الاسلامية.
واوضح رئيس مجمع أهل البيت العالمي: ان الجمعية العامة تضم في عضويتها شخصيات دينية وسياسية، ووفق النظام الداخلي لهذا المجمع ينبغي انعقاد الجمعية العامة مرة واحدة كل 4 سنوات. واضاف: يبحث أعضاء الجمعية العامة القضايا والشؤون الهامة، فيما يرتبط ما بينهم، وفيما يرتبط بهم والامة الاسلامية، وفيما يرتبط بهم وغير المسلمين.
ولفت أختري الى ان عدد المشاركين في هذا الاجتماع يزيد على 600 شخصية اسلامية، حيث قدموا من أكثر من 110 بلدان اسلامية وغيرها. وأردف: ستتشكل 5 لجان خلال انعقاد الجمعية العامة، وهي لجنة الشؤون الثقافية والاجتماعية ولجنة الشؤون الاقتصادية ولجنة الشؤون السياسية والحقوقية، وكذلك لجنة خاصة بشؤون العراق ولبنان ولجنة شؤون المرأة ودورها في المجتمع.
وأعرب أختري عن أمله في القيام بخطوات عملية واتخاذ قرارات متينة ودقيقة لترجمة الشعار الذي أطلقه قائد الثورة الاسلامية في ايران آية الله السيد علي خامنئي في بداية العام الايراني الجاري، حيث سماه بعام الوحدة الوطنية والتضامن الاسلامي. 

اضف رد

إلى الأعلى