الجمعة - 16 ذو القعدة 1440 - 19 يوليو 2019
جديد الموقع

الإمام الخامنئي(دام ظله): معرفة التيارات السياسية بالداخل والخارج أهم واجب لعلماء الدين

اعتبر قائد الثورة الإسلامية سماحة آية الله العظمى الخامنئي (دام ظله) أهم واجب لعلماء الدين هو معرفة التيارات السياسية في داخل إيران وخارجها.

وأفادت وكالة أنباء فارس أن قائد الثورة أعلن ذلك لدي استقباله الألوف من علماء الدين وطلبة العلوم الدينية وفضلاء محافظة فارس، مؤكدا ضرورة تزود العلماء بالتقوي والتهذيب والعلوم الإسلامية.

ووصف آية الله العظمى الخامنئي (دام ظله) الواجب الملقي علي عاتق علماء الدين لتحقيق الأهداف المعنوية للجمهورية الإسلامية بالمهم للغاية، مشيرا إلى الدور الفاعل الذي يؤديه العلماء في الوقت الحاضر للمزيد من تقوية أركان النظام الإسلامي في إيران.
وأشاد سماحة قائد الثورة الإسلامية بدور علماء الدين في تهذيب النفوس والهداية المعنوية للبشرية، وأكد أن تحقيق أهدافهم السامية إنما يكمن في التحلي بالتقوي والورع وخاصة الطلبة الشبان الذين عليهم أخذ هذا الموضوع بالجدية التامة.

وشدد سماحته علي الدور الذي يؤديه تهذيب النفس في كل المجالات، موضحا أن عالم الدين الذي لم يهذب نفسه لن يستطيع إرشاد الآخرين إلى الصلاح.
واعتبر القائد طلب العلم والمعارف الدينية الحاجة الملحة لعلماء الدين، مشيرا إلى الذكري السنوية لاستشهاد المفكر الإسلامي الكبير آية الله مرتضي مطهري الذي كان خبيرا بالمعارف الدينية حيث أتحف المكتبة الإسلامية بآثاره القيمة.

ودعا آية الله العظمى الخامنئي (دام ظله)الشبان إلى مطالعة الكتب التي تركها هذا الشهيد الغالي للتعرف علي الفكر الإسلامي الأصيل.
وتطرق سماحته إلى محاولات بعض القوي الرامية إلى تضليل الشعوب من خلال الفلسفة أو المواضيع شبه الفلسفية، وشدد علي أن السبيل لمواجهة هذه الأفكار الضالة ليس توجيه الشتائم والتكفير وغير ذلك بل يجب اعتماد المنطق الذي أقره الدين الحنيف.

ورأي سماحة آية الله العظمى الخامنئي (دام ظله) التعرف علي المنطق الحديث ولغة اليوم أمرا ضروريا لعلماء الدين، مؤكدا أن التبليغ لدين الله إنما يتم من خلال استخدام الوسائل المتطورة والأساليب الحديثة لكي يتركوا آثرهم علي المستمعين.
وحمّل سماحته القوي الكبرى مسؤولية الحروب التي يشهدها العالم وظلم هذه القوي الفاسدة، قائلا "إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية التي تحمل اليوم راية التصدي للفساد والظلم في العالم تتعرض لهجوم جبهة الأعداء باستمرار ".

وكالة فارس للأنباء / الخميس 24 ربيع الثاني 1429هـ ــ 1 مايو 2008م

اضف رد

إلى الأعلى