الخميس - 15 جمادى الآخرة 1440 - 21 فبراير 2019
جديد الموقع

مختصر خطبة سماحة الشيخ علي سلمان

مختصر خطبة سماحة الشيخ علي سلمان
يوم الجمعة الموافق 21 سبتمبر 2012 | جامع الصادق – القفول

** ماذا حدث في جنيف :
* المراجعة الدورية لملف دولة هو إجراء عام يشمل كل الدول تم اعتماده في سنة 2006 بعد تطوير الآليات الحقوقية للأمم المتحدة وإيجاد مجلس حقوق الإنسان .
تم اختيار البحرين مع عدد من الدول لهذه المراجعة عن طريق القرعة في سنة 2008 *
*تعهدت البحرين طواعية في سنة 2008 بتنفيذ مجموعة الخطوات الحقوقية لتحسين واقع حقوق الانسان .
*عندما تمت المراجعة في شهر مايو 2012 وجدت البحرين متخلفة عن تنفيذ تعهداتها التي أعطتها في 2008 ومتخلف عن تنفيذ توصيات تقرير بسيوني بالإضافة إلى وجود، انتهاكات ونواقص حقوقية تجلت في صدور 176 توصية من المجتمع الدولي
*176 توصية تمثل أكبر رقم مخالفات وانتهاكات ونواقص حقوقية في جميع الدول التي تم مراجعتها في المراجعة الشاملة.
* كان بإمكان البحرين أن تقبل في شهر مايو 2012 بالتنفيذ لمعظم هذه التوصيات ويقفل الملف لكنها لم ترد .
* في جلسة سبتمبر 2012 تعهدت البحرين بالاستجابة الى 154 توصية بشكل كامل و 13 توصية بشكل جزئي وأمام هذا التعهد اعتمد تقرير البحرين في المراجعة الشاملة وهذا هو الاجراء الاعتيادي الذي تم مع سائر الدول التي خضعت للمراجعة الدولية فلم يتم عدم اعتماد لتقرير أي دولة منذ بدء إجراء المراجعة الدورية الشاملة.

* س : ماذا بعد جنيف ؟
هو نفس الجواب ماذا بعد بسيوني ، البحرين مطالبة بتنفيذ توصيات جنيف وتعهداتها بالتنفيذ .
* وكما استمر المجتمع الدولي عبر المنظمات الحقوقية والمفوضية والأمين العام والدول الديموقراطية بمطالبة البحرين بتنفيذ توصيات بسيوني ويحكمون على البحرين وفقا لما يتم على الأرض فإن المجتمع الدولي عبر منظماته الحقوقية والمفوضية السامية والأمين العام والدول الديموقراطية ستستمر وبشكل أشد في المطالبة بتنفيذ توصيات وتعهدات البحرين في جنيف لأنها صادرة من إجراءات دولية محترمة وملزمة بشكل ما أكثر من تقرير و توصيات بسيوني ، وسيستمر المجتمع الدولي بالنظر إلى الاجراءات المتخذه على الأرض لتنفيذ هذه التوصيات والتعهدات .

* ماذا على النظام أن يفعل ؟
** أن يعمل بشكل جاد وحقيقي لتنفيذ هذه التوصيات وليس الالتفاف عليها ، إذا فعل ذلك كفى الله المؤمنين القتال وسيتحسن واقع حقوق الانسان بشكل جدي وكبير في البحرين .
وإن لم ينفذ التوصيات كما فعل بتوصيات بسيوني فإن المجتمع الدولي سيدين البحرين لهذا السلوك بعدم التنفيذ وسيطالبها بالتنفيذ الجاد وسيتخذ إجراءات حقوقية أو رقابية أو عقابية مستقبلا ،
دور الجهات لحقوقية الشعبية أن توضح حقيقة ما إذا التزم النظام بالتنفيذ أو لا وان يبدء هذا الدور من اليوم فتكون البحرين تحت المراقبة الدولية لحظة بلحظة.

*** الإساءة للنبي محمد صلى الله عليه واله وسلم
* لقد بداءت الاساءة للانبياء جميعا في حياتهم وقبل مماتهم .
* في تاريخ الكتابة والفن بمختلف أشكاله لم تتوقف الإساءة للأنبياء آدم ونوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد ص وتزداد هذه الإساءه مع ازدياد الناس غير المؤمنين بالله وبالرسالات أو مع ضعف العلاقة بالله وبالأنبياء .
* الإساءة للانبياء جميعا وفي مقدمتهم رسول الله محمد ص عمل قبيح ومنفر يستلزم الرد عليه بهدف منعه مستقبلا تثبيتا للاحترام الواجب للمقدسات للأديان والامم المختلفة ومنعا لما ينشأ من فتن وسلبيات بين البمجتمعات والأمم جراء هذا التحدي السافر ،
* وفي إطار الرد والتعامل مع هذه الإساءات علينا أن نستحضر اول ما نستحضر خلق الانبياء المتمثل في الر حمة والمحبة فلا نعتدي على بريء في أي مكان .
*نبحث عن الطرق القانونية والانسانية للردع والرد الذي يمنع تكرار هذه الأفعال وتجريمها .
* نتجنب ردات الفعل غير المحسوبة التي يمكن أن تخدم الأهداف الشريرة وراء هذه الإساءة فإن كان الفيلم أو غيره من الرسوم تهدف لإثارة الصراع بين الأمم فعلينا تفويت الفرصة على المتطرفين وهم قلة في كل الديانات وقله في كل الامم والعمل على تقوية العلاقات بين الامم على اساس من الاحترام التام للمقدسات والشخصيات المحترمة والمقدسة عند كل دين أو مذهب يتعبد به مجموعة من البشر .
* لنتعاون على الخير والمحبة بدل أن، يجرنا المتطرفون إلى الصراع والحرب خدمة لأهدافهم الشيطانية

اضف رد

إلى الأعلى