السبت - 30 محرم 1439 - 21 أكتوبر 2017
جديد الموقع
الجبل: النظام يعبث بالموقع الأصلي لـ”مسجد العسكري”.. ويتهرّب عن بناء “فدك الزهراء”

الجبل: النظام يعبث بالموقع الأصلي لـ”مسجد العسكري”.. ويتهرّب عن بناء “فدك الزهراء”

أكد رئيس كتلة الوفاق البلدية ورئيس مجلس بلدي الشمالية علي الجبل بأن الدوار الثاني في مدينة حمد لا زال يخلو من مسجد للطائفة الشيعية، حيث أقدم النظام البحريني على هدم “مسجد فدك الزهراء” خلال فترة الطوارئ 2011 ولم يعد بنائه حتى الآن.

وأشار الجبل بأن مطالبات الأهالي لبناء مسجد هناك تعود إلى ما قبل 15 عاماً، فيما تتهرّب السلطات في بناء أي مسجد بالمنطقة لأسباب مجهولة / معلومة.

إلى ذلك، قال الجبل بأن بناء السلطات مسجداً في أرض مسجدية بدوار 21 في مدينة حمد كان الأهالي يطالبون في الأصل ببناء مسجد عليها باسم مسجد الإمام الكاظم (ع)، واعتبار أنها بديل عن بناء مسجد الإمام العسكري (ع) الذي تم هدمه في فترة الطوارئ، هو عبث واستفزاز واستغفال للمواطنين.

وذكر الجبل بأن الأولى هو تدارك العار وبناء المساجد المهدمة بدلاً من الهروب والمماطلة بما يشوّه البقيّة الباقية من الوجه البشع للنظام الذي عكس به النظام نفسه من خلال حملة هدم المساجد التي شكلت حالة من الشوفينية الطائفية والإنفصام.

وشدد الجبل بأن البحرين أصبحت اليوم نموذجاً لمملكة المساجد المهدمة، حيث لا يوجد بلد إسلامي بهذا الحجم الصغير في رقعته الجغرافية ويضّم 38 مسجداً مهدماً بشكل متعمد، فيما يقف القضاء موقف المتفرّج ليكون شريكاً في الجريمة.

وندد الجبل بمماطلة النظام في بناء المساجد التي هدمها، مؤكداً بأن التهرّب يعكس حجم المأزق الذي أوقع النظام نفسه فيه، وأن عليه أن يسارع لإنتشال نفسه بأي طريقة.

واختتم الجبل تصريحه بالقول: على النظام أن يعيد ما تبقى من هيبته – إن بقي منها شيء – من خلال الإعتذار عن جريمته النكراء التي هزّت كل ضمير حيّ وتقديم المسؤولين عن هدمها إلى العدالة.

موقع الوفاق | الأربعاء 11 يونيو 2014م

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى