الثلاثاء - 14 شوال 1440 - 18 يونيو 2019
جديد الموقع
الشيخ المنسي: الاعتداء السافر على جامع عالي يبيّن مقدار الاستهتار والاستخفاف بالمساجد والمقدسات

الشيخ المنسي: الاعتداء السافر على جامع عالي يبيّن مقدار الاستهتار والاستخفاف بالمساجد والمقدسات

قال رئيس لجنة الدفاع عن المساجد المهدمة في منطقة مدينة حمد الشيخ محمد المنسي أن الاعتداء على جامع عالي “يكشف عن تعدٍ سافر دنيء على بيت من بيوت الله ومسجد مقدس لدى المسلمين، وتختصر للعالم والتاريخ عقلية ومنهجية وتدريب تلك القوات المرتزقة المعتدية، وتبيّن مقدار الاستهتار والاستخفاف والازدراء بالشعب المسلم المسالم”.

وأضاف: “لم يكتف بما ارتكبه قبل ثلاث سنين من هدم 38 مسجدا وما تلاها من اعتداءات وانتهاكات مستمرة ومتنوعة ومتعددة على المساجد والمقدسات حتى أطلق اليد والعنان لمرتزقته بأن تنتهك وتعتدي على أي مسجد، كيف ومتى شاءت مطمئنة آمنة من الإفلات من المحاسبة والعقاب إن لم تكن مطمئنة بالحضوة والتكريم”.

وتابع: “هذا الاعتداء لم يكن بأول اعتداء عليه أو على غيره من المساجد والمقدسات، ولا يبدو أنه الاخير في ظل هذا النظام الظالم وانتهاكاته لكل حقوق الشعب والذي لم يستثن شيئا من الخطوط الحمر من الدين والدماء والأعراض والمقدسات والأنفس والأموال”.

وطالب الشيخ المنسي بـ “بناء جميع المساجد المهدمة دون استثناء أو أي تلاعب في مواقعها أو مساحتها أو بنائها، وتقديم اعتذار رسمي صريح من النظام لهذا الشعب وكل المسلمين على جريمته في هدم المساجد، ومحاسبة ومعاقبة كل من ساهم في هذه الجريمة مهما كان منصبه وموقعه”.

وحثّ الشيخ المنسي كل المسلمين والمنظمات والجهات والشخصيات الإسلامية أن تخرج من صمتها عن هذه الجرائم في البحرين، وطالب المنظمات الحقوقية والإنسانية بخطوات قوية فاعلة في سبيل وقف هذا التعدّي على حقوق الناس والاستهتار بها.

وجدّد المطالبة بزيارة المقرر الاممي للحريات الدينية للبحرين وتنفيذ الكامل توصيات لجنة بسيوني وتوصيات جنيف.

قناة اللؤلؤة | الأحد 8 يونيو 2014م

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى