الثلاثاء - 20 ذو القعدة 1440 - 23 يوليو 2019
جديد الموقع
عيد: البحرين أقامت حوار الحضارات على أشلاء أكثر من 150 شهيدًا جرّاء قمع الحراك السلمي

عيد: البحرين أقامت حوار الحضارات على أشلاء أكثر من 150 شهيدًا جرّاء قمع الحراك السلمي

حيّا الضمير الحي الواعي في التميمي وشجاعته وجرأته على رد المنكر

عيد: البحرين أقامت “حوار الحضارات” على أشلاء أكثر من 150 شهيدًا جرّاء قمع الحراك السلمي

 

كرزكان – المجلس العلمائي

قال إمام وخطيب جامع كرزكان الغربي، الشيخ عيسى عيد، في خطبة الجمعة 9 رجب 1435 هـ، الموافق 9 مايو 2014م، إن “حوار الحضارات” الذي انعقد في البحرين الأسبوع الماضي، أقيم “على أشلاء اكثر من مئة وخمسين شهيداً قضوا جراء القمع الوحشي للمظاهرات السلمية والتعذيب الممنهج في غياهب السجون، وجراء الاختناق بالغازات الخانقة وهم في منازلهم من دون اي ذنب”.

وأضاف مستغربًا: “هل تساءل المؤتمرون: كيف غاب رواد الفكر والثقافة الاسلامية في البحرين وفي انحاء متعددة من العالم الإسلامي عن المؤتمر؟”.

ورأى عيد أن السلطة في البحرين “باءت بالفشل والخيبة في تحقيق (هدفها من المؤتمر) رغم إعلامها المبهرج والمزيف؛، فقد أبهر الحراك المطلبي الثوري السلمي العالم بأسره، وشهد العالم بأسره أن الحراك هنا كان في قمة التحضر والتمدن، وينطلق من أعلا قيم الثقافات العالمية”.

إلى ذلك حيّا خطيب الجمعة بكرزكان، ما وصفه بـ “الضمير الحي الواعي الذي يحمله الأخ أسامة التميمي، ونحيي شجاعته وجرأته على رد المنكر، ونشد على يده ليبقى الصوت المرعب لألئك الذين تقودهم أحقادهم ومصالحهم للوقوف ضد ابناء الشعب”.

وهنا نص الخطبة السياسية للشيخ عيد:

حوار الحضارات والثقفات:

اختتم مؤتمر حوار الحضارات والثقافات، المنعقد في البحرين، أعماله يوم الاربعاء 7 / 5 / 2014 الذي استمر لمدة ثلاثة ايام من 5 الى 7 مايو 2014. و يمكننا بعد ذلك أن نتساءل:

ماهي الاهداف التي تتطلع اليها البحرين، من خلال دعوتها لإقامة مثل هذا المؤتمر العالمي الكبير في اسمه، الكبير في مشروعه، الكبير في اطروحاته، على ارض البحرين؟ و ماذا تريد أن تقول البحرين للعالم من خلال اقامة هذا المؤتمر؟

هل تريد السلطة في البحرين اقناع الرأي العام العالمي بأن الحراك الثوري المطلبي في البحرين، حراك خارج عن الثقافات وبعيد عن روح الحضارات، وانه تم القضاء عليه وانتهت الامور واستتب الأمر، وهدأت الاوضاع؟ فهل كانت تريد أن تعطي هذا الانطباع عن الثورة السلمية التي انطلقت قبل اكثر من ثلاث  سنوات وما ز الت؟

هل تريد ان تقنع العالم أنّ الحراك الثورى السلمي في البحرين، حراك ارهابي معاد للحضارات، وبعيد عن الثقافات والعادات والتقاليد العالمية؟

اذا كان هذا هو هدفها ، فلا شك انها باءت بالفشل والخيبة في تحقيق ذلك رغم اعلامها المبهرج والمزيف، فقد ابهر الحراك المطلبي الثوري السلمي العالم بأسره، وشهد العالم بأسره بأن الحراك السلمي المطلبي الثوري كان في قمة التحضر والتمدن، وينطلق من اعلا قيم الثقافات العالمية، فقد حافظ على سلميته وتحضره طيلة الثلاث السنوات الماضية، وما زال متمسكا بسلميته وتحضره، رغم محاولات السلطة لجر الشارع للعنف من خلال الممارسات القمعية التي تقوم بها السلطة وعلى كل الاصعدة، ومن خلال الانتهاكات التي قد تجبر الانسان على الخروج من طور السلمية.

فقد خرجت كل ثورات الربيع العربي وغيرها من دول العالم من سلميتها وتحولت الي حركات مسلحة، وبقي الحراك في البحرين محافظا على سلميته الى يومه هذا، وذلك ببركات القيادات الميدانية الحكيمة لجميع التيارات والمكونات، وعلى رأسها سماحة الاب القائد اية الله الشيخ عيسى احمد قاسم حفظه الله ورعاه، التي تحث ابناء الشعب على التزام السلمية ونبذ العنف مهما حاولت الدولة جره الى ذلك.

وهل تريد السلطة في البحرين من خلال اقامة هذا المؤتمر، أن تقول للعالم إن البحرين بلد الحضارات والتعايش السلمي بين الاديان والطوائف والمذاهب ومازالت؟

نعم كانت البحرين بلد الحضارات والثقافات، وقد احتضنت واعتنقت جزيرة البحرين وهي جزء من البحرين القديمة الاسلام بكل قناعة واريحية طواعية بدون كره وكراهية، قبلت الاسلام برسالة من النبي (صلى الله عليه و آله)، و مسجد جواثه وهو اول مسجد اقيمت فيه صلاة الجمعة في الاسلام خير شاهد على ذلك، وهذا تاريخ يفخر به ابناء البحرين في اوال وباقي المنطقة.

هذا هو تاريخ البحرين، تاريخ حضارات، وثقافات، لا البحرين اليوم التي تحارب الحضارات والثقافات، وتحاول ان تنكر التاريخ القديم للبحرين، وتتنكر لبحرين العروبة و الاسلام الطوعي.

لا البحرين اليوم التي ينعقد فيها مؤتمر حوار الحضارات والثقافات، وفي نفس الوقت تحارب الحضارات والثقافات، وتهدم المساجد وتعتدي على دور العبادة، كما جاء في تقرير لجنة تقصي الحقائق، وتخرب فيها دور العبادة، ومراكز الحضارة الاسلامية  بمسمع وبمرأى من السلطات من دون ان تحرك ساكنا، ومن دون أن تبدي اي ردة فعل غيورة على ذلك، بل عمدت الى تسكير النوافذ والابواب بالطابوق ليبقى ذلك المعلم الحضاري مجرد هيكل صامت، كما حدث في مسجد صعصعة بن صوحان العبدي في عسكر.

واين حوار الحضارات من تهجير العلماء ورموز الحضارة الاسلامية في البحرين بعد سلب جنسياتهم، والاعتداء على الاعراض كما وثقته لجنة تقصي الحقائق في تقريرها المفصل، والاعتداء على الممتلكات، وانتهاك الحقوق، والتمييز الطائفي الممنهج على كل المستويات.

يقام حوار الحضارات على اشلاء اكثر من مئة وخمسين شهيداً قضوا جراء القمع الوحشي للمظاهرات السلمية والتعذيب الممنهج في غياهب السجون، وجراء الاختناق بالغازات الخانقة وهم في منازلهم من دون اي ذنب.

هل نزل المؤتمرون الى الشارع ورأوا ما يدور وما يقال في الشارع؟ هل التقوا برموز المعارضة في السجن الصغير والكبير، وسمعوا منهم ماذا يقولون عن الحضارة والثقافة في البحرين؟      

هل زار المؤتمرون الفنادق والبارات والمراقص ليروا كيف تعامل الحضارة الاسلامية في البحرين، وكيف تتعرض الحضارة الاسلامية في البحرين الى التمييع والتضييع  والنسف؟

هل تساءل المؤتمرون: كيف غاب رواد الفكر والثقافة الاسلامية والذين يمثلون الحضارة والثقافة الاسلامية في البحرين وفي انحاء متعددة من العالم الاسلامي عن المؤتمر، وكيف غيبت افكارهم واقلامهم عن المشاركة في هذا المؤتمر.

البرلمان في البحرين

ما يحصل اليوم في البرلمان البحريني لمضحك مبكٍ، البرلمان الذي يفترض فيه ان يدافع عن ابناء الشعب، ويرفع مظلوميته، ويقف في صفه في كل المواقف، نراه يحرض السلطة على سن القوانين التي تزيد في مظلومية الشعب، وعلى تشريع القوانين التي تزيد في محنته، ويتخندق مع السلطة ضد ابناء الشعب، وفي المزيد من الانتهاكات.

واذا تحرك  ضمير حي وغيور ليدافع عن  مظلومية  هذا الشعب، تصدى له سائر الاعضاء بالإهانة والمطالبة بسحب عضويته من البرلمان من غير اكتراث بالأصوات التي انتخبته، والتي اعتبرته ممثلا لها، تمهيدا لاعتقاله واسكات صوته.

ونحن من على هذا المنبر المبارك، نحيي ذلك الضمير الحي الواعي الذي يحمله الأخ أسامة التميمي، ونحيي شجاعته وجرأته على رد المنكر، ونشد على يده ليبقى الصوت المرعب لألئك الذين تقودهم احقادهم ومصالحهم للوقوف ضد ابناء الشعب.

كما نستنكر تلك الأصوات النشاز المنادية بسحب عضويته، معلنة بذلك الحرب على حرية التعبير وابداء الرأي.

اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه، وارنا الباطل باطلا وارزقنا  اجتنابه، اللهم حررنا من قيود الشهوات، وعبودية المناصب والملذات، يا ارحم الراحمين بحرمة الصلاة على محمد وآله الطاهرين.

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى