الثلاثاء - 20 ذو القعدة 1440 - 23 يوليو 2019
جديد الموقع
أمين عام “الوفاق” للطلبة: المعركة ليست آنيّة.. وإذا أردتم أن تنتقموا لدِماء آبائكم تفوّقوا

أمين عام “الوفاق” للطلبة: المعركة ليست آنيّة.. وإذا أردتم أن تنتقموا لدِماء آبائكم تفوّقوا

أمين عام “الوفاق” للطلبة: المعركة ليست آنيّة.. وإذا أردتم أن تنتقموا لدِماء آبائكم تفوّقوا

 

القفول – المجلس العلمائي

وجّه الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الإسلامية في البحرين، سماحة الشيخ علي سلمان، خطابًا مهمًّا ولافتًا لجميع الطلبة والطالبات، حثهم فيه على التوقف عن القيام بالأنشطة التي تعرضهم للاعتقال، والتركيز على دراستهم، مؤكداً أن الدراسة مطلوبة لذاتها وأن المعركة مع النظام ليست آنية. ومضيفًا “إذا أردتم أن تنتقموا انتقاماً ناعماً لدماء آبائكم تفوّقوا، أخرجوا الشهادة وأبرزوها في موقع الشرف والامتياز، هذا يقهر قلب الذي قتل أباك”.

وقال سلمان في كلمة للطلبة، خلال خطبة الجمعة الماضية بمسجد الإمام الصادق (ع) بالقفول، 9 رجب 1435 هـ الموافق 9 مايو 2014م: “لا تقوموا بأي نشاط يعرضكم للاعتقال” مستدركاً: “هناك أنشطة لا تعتقلون بسببها”، وأضاف: “إذا كان هذا النشاط السياسي يؤدي إلى اعتقالك فهذه ليست وظيفتك اليوم، هذه وظيفتنا نحن، نحن لنا وظيفة، نحن سنعتقل، أنت ادرس، تعلّم، لا تنقطع عن درسك، كطالب جامعي الأولوية دراستك.. مشاركتك بما لا يعرض دراستك للخطر سواء كان داخل أو خارج الجامعة”.

وأردف أمين عام الوفاق “المعركة ليست معركة آنية، الموجود في المعتقل سيخرج بإذن الله، المفصول سيعود بإذن الله، ولكن إذا تدمّر تعليمك صعب عليّ أعوّضه، فلا تعينهم على تدمير حياتك، هناك شيء لا أستطيع أن أقوم به لك، الآن ثلاث سنوات، من لم يهتم بالتعليم من الابتدائي للثانوي ضائع، من الذي يرجّع هذه المسألة؟”.

وتابع “نحن عشناها في التسعينات، وكان همنا بعد أن تهدأ الأمور أننا سنرجع الناس يدرسون، لا أستطيع. هنا أخي: اخرج، ادرس، قال: كبرت! كلما تسأل معتقلي التسعينات عن إكمال الدراسة تجد صعوبات، والنظام غير متعاون معنا، فلا نريد أن نُراكِم مشكلة، دعونا من الآن نتعامل معها، على مستوى الأسرة والآباء وأولياء الأمور والمجتمع”.

وقال سلمان: “دعوا أولادنا يسمعون نصيحة تؤلم قلوبهم، (ويسبّونا)، ولكن وظيفتك التعليم، بطولتك في التعليم، ألا تريد حقوقك؟ حقوقك سترجع لك وأنت متعلم أسرع، نحن سننتظرك، الحراك سينتظرك”.

واستطرد “الدراسة أيها الأحبة مطلوبة لذاتها، صار النظام صالحاً أم فاسداً، الدراسة ليست للنظام، الدراسة لك ثم لأسرتك ثم لمجتمعك، أنت أول المستفيدين، أهلك ثاني المستفيدين، خسران الدراسة خسران لك ولأهلك، لا تقل إن هذا سيعرض الطرف الآخر للضرر. أبداً، على العكس، هذا مخطط الطرف الآخر، أو بعض أطراف الطرف الآخر على الأقل، إذا أنت انقطعت عن الدراسة ولم تهتم بها يرتاحون”.

وأضاف الشيخ علي سلمان في خطبته “إذا وفّقت وزرت أسر شهداء فيها أطفال، (أقول): يا أولادي، إذا أردتم أن تنتقموا انتقاماً ناعماً لدماء آبائكم تفوّقوا، أخرجوا الشهادة وأبرزوها في موقع الشرف والامتياز، هذا يقهر قلب الذي قتل أباك”.

ورأى سلمان أنه بـ “الدراسة أيها الأحبة مهما كانت خياراتك ولديك شهادة ثانوية، أو جامعية أو متخصصة تكون خياراتك أفضل داخل وخارج البحرين، إذا اشتدت الأزمة وضاقت عليك الخيارات في البحرين، الجأ إلى خياراتك خارج البحرين، ليس هناك أحد لديه شهادة في دول الخليج لا يستطيع العمل، مطلوب أي إنسان”. مختتمًا بالقول: “نحن وظيفتنا كسياسيين أن نجعل الوظيفة في البحرين، وأن تحصل حقك في البحرين، وأن تتمتع بمواطنك وحقوقك في البحرين”.

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى