الثلاثاء - 20 ذو القعدة 1440 - 23 يوليو 2019
جديد الموقع
الشيخ السلمان: تصريح وزير العدل متناقض مع الممارسات الرسمية

الشيخ السلمان: تصريح وزير العدل متناقض مع الممارسات الرسمية

تعليقًا على قوله إن “المساس بأي مذهب هو مساسٌ بالدّين كلّه”

الشيخ السلمان: تصريح وزير العدل متناقض مع الممارسات الرسمية

الحلة – المجلس العلمائي

قال مسؤول قسم الحريات الدينية في مرصد البحرين لحقوق الإنسان الشيخ د. ميثم السلمان، تعليقًا على تصريح وزير العدل والشؤون الإسلاميّة والأوقاف بأن “المساس بأي مذهب هو مساسٌ بالدّين كلّه”، إن تصريح الوزير “متناقض مع الممارسات الرسمية منذ فبراير 2011 وحتى يومنا هذا”.

وذكّر السلمان الوزير بأن “الأجهزة الرسمية تورطت في هدم 38 مسجدا مسجلا في الأوقاف الجعفرية بصورةٍ غير قانونية، وقد أشار تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق إلى تورط عدة جهات في الهدم غير القانوني إلى 5٪ من المساجد المسجلة في الأوقاف الجعفرية ومنها: وزارتا العدل والشؤون الاسلامية، والبلديات والتخطيط العمراني. كما أكد تقرير اللجنة البحرينية المستقلة لتقصي الحقائق أن قرار الهدم لم يكن ممكنا لولا استحصال موافقة من القيادات العليا في دائرة القرار”.

وتساءل: إذا كان هدم 38 مسجدا مسجلا في الأوقاف الجعفرية والحكم بإغلاق أكبر مؤسسة دينية لأبناء المذهب الجعفري، وحظر تعليم الفقه الجعفري في المدارس الرسمية والخاصة وتهجير علماء الدين والازدراء المذهبي المتواصل في الإعلام الرسمي وشبه الرسمي، والتحريض على الكراهية الطائفية وممارسة التمييز المنهجي ضد أبناء المذهب الجعفري لا يعد في عين السلطة مساسًا، فما عساه يكون الاضطهاد؟!”.

وأضاف السلمان “إن الجهات التأزيمية التي مارست دور التضليل الإعلامي وسعت لشرعنة جريمة هدم المساجد ونفت صفة المسجدية عن 5 ٪ من المساجد المسجلة في الأوقاف الجعفرية، وعطّلت المساعي التصحيحية لإعادة بناء المساجد المهدمة تتحمل المسؤولية الأخلاقية والقانونية والوطنية لهدم المساجد وعرقلة مساعي البناء”.

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى