الثلاثاء - 20 ذو القعدة 1440 - 23 يوليو 2019
جديد الموقع
السلطات تحوّل مسجد أبا ذر الغفاريّ إلى حديقة ترفيهيّة

السلطات تحوّل مسجد أبا ذر الغفاريّ إلى حديقة ترفيهيّة

شرعت السلطات البحرينيّة، بوضع الألعاب الترفيهيّة على أرض مسجد أباذر الغفاريّ ببلدة النويدرات بعد قرار تحويله لحديقة عامّة في يونيو ٢٠١٣.

وقد عمدت الحكومة منذ قرار تحويله لحديقة إلى تطويق وتسوير أرض المسجد والسماح فقط للمجنّسين المتواجدين في بيوت الإسكان باللعب على أرضه، في الوقت الذي قامت السلطات الأمنيّة بقمع المواطنين الذين كانوا يسعون لإقامة الصلاة على أرض المسجد، بإطلاق الغازات السامّة ضدّهم بكثافة واعتقال عدد منهم.

وقد اعتبر عدد من رجال الدين وقوى المعارضة، إقامة حديقة على أرض مسجد أبا ذر الغفاريّ هو انتقام طائفي دأب النظام على ممارسته ضدّ المعارضة من الطائفة الشيعيّة، مشيرين أنّ السلطات لم تكتفي بهدم المساجد ولا قتل المواطنين بل وتعمل على مزيد من الطائفيّة بوضع الألعاب على أرض المسجد دون خجل أو حياء.

يُذكر أنّ النظام الحاكم قد قام بهدم ٣٨ مسجداً خلال فترة السلامة الوطنيّة في مارس عام 2011، وقد كان من بينها مسجد أمير البربغي الذي سعى النظام لتغيير موقعه, فضلاً عن هدم مسجد الكويكبات ومسجد عين رستان وبتحويل أراضي هذه المساجد.

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى