الثلاثاء - 20 ذو القعدة 1440 - 23 يوليو 2019
جديد الموقع
الشهابي في دورة “فقه الأوقاف”: ولاية التصرّف في شؤون المسجد والوقف تستوجب إجازة شرعية

الشهابي في دورة “فقه الأوقاف”: ولاية التصرّف في شؤون المسجد والوقف تستوجب إجازة شرعية

مدينة حمد – المجلس العلمائي

أقام المجلس الإسلامي العلمائي دورة في “فقه الأوقاف” بالتعاون مع تجمع أئمة الجماعة بمدينة حمد، بمشاركة سماحة الشيخ محمد جواد الشهابي، وبحضور إداريّي المآتم وقيّمي المساجد، وذلك مساء الاثنين 28 جمادى الثانية 1435هـ / 28 أبريل 2014م بمسجد السيد زينب (ع) بالدوار السابع.

وبحضور أكثر من 60 إداريًا من إدارات المآتم وقيّمي المساجد، استعرض الشيخ الشهابي مع المشاركين عدد من المسائل الابتلائية فيما يخص الوقف بصورة عامة والمساجد بصورة خاصة. وتخلّل العرض العديد من مداخلات الحضور.

وأشار سماحته إلى وجوب وجود إجازة شرعية من أحد المراجع لتتحقق الولاية الشرعية لكي يمتلك القائمون على المسجد أو الوقف بصورة عامة، الحق في التصرف في إدارة شئون الوقف، وبيّن أن القيّم أو إمام الجماعة وحتى ما يقال عنه إدارة المسجد، إذا لم يكن لديهم إجازة شرعية من أحد المراجع فهم في الحقيقة ليس لديهم ولاية للتصرف في شؤون الوقف.

كما تحدّث الشهابي عن أهمية معرفة حدود الواقف، بحيث أنه ليس من حق الواقف تعيين إمام الجماعة أو منع أحد المصلين من الصلاة بالمسجد، وأن حدوده هي رعاية الوقف فقط.

وذكر الشيخ بعض المستحبات المؤكدة في الوقف، ومنها أهمية كنس المسجد وتنظيفه بالإضافة إلى الأذان، كما جاء في الحديث عن رسول الله (صلّى الله عليه وآله): “المؤذّنون أمناء المؤمنين على صلواتهم وصومهم ولحومهم ودمائهم”، مبيّنًا أهمية الأذان والمعرفة بأحكام الأذان.

وفي الختام أكد الحضور في مداخلاتهم على أهمية استمرار مثل هذه الدورات، وأنهم يتطلعون إلى المزيد من مثل هذه الفعاليات والإصدارات والكتيبات التوجيهية، حيث أن كثيرًا من المسائل الابتلائية تكون غائبة عن القائمين على المساجد، الأمر الذي ربما يتسبب في الكثير من الاشكالات الشرعية.

من جانبه، أبدى الشيخ محمد جواد الشهابي إعجابه بفكرة إصدار الكتيب التخصّصي، وشجع المشاركين على المبادرة إلى التواصل مع العلماء في مختلف المسائل.

شارك في الدورة كل من: مسجد فاطمة الزهراء (ع) بالدوار الرابع، مسجد السيدة خديجة (ع) بالدوار الرابع، مسجد السيدة زينب (ع) بالدوار السابع، مسجد بهمن بالدوار الثامن، مسجد الإمام الجواد (ع)  بالدوار التاسع، جامع الزهراء (ع) بالدوار العاشر، مسجد الإمام علي (ع) قرب الدوار الثالث عشر، مسجد أم البنين (ع) بالدوار الثالث عشر، مسجد الفردان بالدوار السابع عشر، مسجد  أبو طالب (ع) بالدوار التاسع عشر، مسجد سلمان المحمدي بالدوار التاسع عشر، جامع ومأتم الامام علي الهادي (ع) بدوار عشرين، ومسجد الإمام الحسن العسكري (ع) بدوار واحد وعشرين.

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى