الأحد - 16 ذو الحجة 1440 - 18 أغسطس 2019
جديد الموقع
بيان || حربٌ على المذهب وخصوصيَّاته

بيان || حربٌ على المذهب وخصوصيَّاته

بيان || حربٌ على المذهب وخصوصيَّاته

قرارات متعدِّدة، وممارسات مختلفة اتَّخذتها السُّلطة في البحرين خلال السَّنوات القليلة الماضية تدلِّل بوضوح على خطَّة استهداف مُمنهج بغيض تجاه الطَّائفة الشِّيعيَّة الكريمة، والمذهب الجعفريِّ وخصوصيَّاته، وما جاء في بيان وزارة الدَّاخليَّة الأخير؛ لتبرير تهجيرها القَسْرِي لسماحة آية الله الشَّيخ حسين النَّجاتي؛ من أنَّه ممثِّل ووكيل للمرجعيَّة الدِّينيَّة دون إجازة من الجهات الرَّسميَّة!، وأنَّ الجِهات المختصَّة في الدَّولة لها الكلمة النِّهائيَّة في هذا الشَّأن!، يمثِّل البيان اللَّفظيَّ الأوضح على تلك الخطَّة والمنهجيَّة، وإلَّا ففي أيِّ سياق يمكن فهم هذا الكلام الغريب؟!

ونسيت الوزارة، أو تناست أنَّ ارتباط الشِّيعة بالمرجعيَّة، ووجود وكلاء وممثِّلين للمرجعيَّة بينهم؛ لتسهيل هذا الارتباط من المكوِّنات الأساس في المذهب الشِّيعيِّ الجعفريِّ، وأنَّها من الشُّؤون الدِّينيَّة والخصوصيَّات المذهبيَّة عنده، والتَّعدِّي عليها والتَّدخُّل فيها تعدٍّ على المذهب، وتدخُّل في شؤونه الخاصَّة.

ونحن إذ نرفض هذا التَّعدِّي والتَّجاوز الواضح على المذهب الجعفريِّ وخصوصيَّاته، نطالب العالم بمؤسَّساته ومنظَّماته الحقوقيَّة والدِّينيَّة باتِّخاذ موقف جادٍّ تجاه التَّعدِّيات المستمرَّة ضدَّ المذهب الجعفريِّ، والاضطهاد لأتباعه.

﴿وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللهَ غَافِلًا عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ﴾, (إبراهيم:42)

المجلس الإسلامي العلمائي
الأحد 27 جمادى الآخرة 1435 هـ
الموافق 27 أبريل 2014م

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى