الثلاثاء - 20 ذو القعدة 1440 - 23 يوليو 2019
جديد الموقع
فضلاء وطلاب البحرين في حوزة قم العلمية: سلمية تحرّكم قد أحرجت السلطة كثيراً وأوصلت عمق ظلامتكم إلى شتى أصقاع العالم

فضلاء وطلاب البحرين في حوزة قم العلمية: سلمية تحرّكم قد أحرجت السلطة كثيراً وأوصلت عمق ظلامتكم إلى شتى أصقاع العالم

فضلاء وطلاب البحرين في حوزة قم العلمية:

سلمية تحرّكم قد أحرجت السلطة كثيراً وأوصلت عمق ظلامتكم إلى شتى أصقاع العالم.. فحافظوا عليها ولا ترفعوا اليد عنها

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين، وصلى الله على محمد وآله الطاهرين.

{لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللهَ كَثِيرًا}.

تحية إجلال وإعظام كبيرين لشعبنا الوفيّ والمضحّي الذي أنجب الشهداء، وسطّر الملاحم البطولية بأحرف من نور.

إن سلمية تحرّككم قد أحرجت السلطة كثيراً، وأوصلت عمق ظلامتكم إلى شتى أصقاع العالم؛ فحافظوا عليها، ولا ترفعوا اليد عنها، فالسلطة ترنو إلى جرّكم إلى مستنقع العنف والطائفية، ولن تفلح خططهم – إن شاء الله – بجرّ الشعب الواعي من السلمية إلى العنف، ومن الحركة الوطنية إلى الطائفية.

إننا ندين كافة أشكال العنف وحرق الممتلكات الخاصة والعامة، ونحمّل السلطة مسؤولية ذلك، فهي التي تسعى لزعزعة الأمن الاجتماعي، وتفجير الوضع.

ونؤكّد في هذا الوقت بالخصوص على الوضوح في خيار السلمية الناصع؛ وعدم تأثّر شعبنا الواعي بأيّ ما من شأنه تضييع الثورة وخنق النَفَس الثوري لدى عموم الشعب.

وإننا في الوقت الذي نؤكّد فيه على سلمية شعبنا نؤكّد على صلابة إرادته وعدم تأثّرها بالبطش مهما بلغ وتحت أيّ مبرّر كان.

وهكذا فإننا نذكّر أخوة الدرب والجهاد بضرورة رصّ الصف والوحدة والأخوة الإيمانية.

كما ندين وبقوة تهجير سماحة آية الله الشيخ حسين النجاتي ومنعه من البقاء في بلده وبين أسرته.

وفي الختام نؤكّد على ضرورة اتّباعنا لقيادتنا العلمائية المتمثلة في سماحة آية الله المجاهد الشيخ عيسى أحمد قاسم (حفظه الله)، فهو صمام الأمان، وهو الربّان الذي يدير دفّة الثورة لوحده ولا أحد سواه، فهو القدوة الحسنة التي يجب الالتفاف حولها في المنعطفات الخطيرة، والله على ما نقول شهيد، نعم المولى ونعم النصير.

فضلاء وطلاب البحرين في حوزة قم العلمية

الخميس 24 جمادى الآخرة 1435هـ

الموافق 24 أبريل 2014م

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى