الثلاثاء - 20 ذو القعدة 1440 - 23 يوليو 2019
جديد الموقع
آباء وأهالي الشهداء يلتقون سماحة العلامة الوداعي

آباء وأهالي الشهداء يلتقون سماحة العلامة الوداعي

نظمت دائرة الشهداء بجمعية الوفاق الوطني الإسلامية زيارة مع آباء وعوائل الشهداء في البحرين إلى سماحة العلامة السيد جواد الوداعي في مجلسه في منطقة باربار، مساء الثلاثاء 22 أبريل 2014.

ورحبت دائرة الشهداء في مستهل اللقاء بالحضور عبر كلمة لمسؤول الدائرة السيد محمد الغريفي، ثم ألقى أب الشهيد ياسين العصفور كلمة بإسم رابطة عوائل الشهداء، تلاه أب الشهيد حسام الحداد في قصيدة قصيرة، وأخيراً كانت كلمة السيد جواد الوداعي ألقاها نيابة عنه السيد سعيد الوداعي.

بعدها قدم السيد محمد الغريفي باقة ورد بإسم دائرة الشهداء بالوفاق لسماحة السيد جواد بمناسبة هذه الزيارة الكريمة وتم إلتقاط الصور التذكارية مع الجميع.

وقال سماحة العلامة السيد جواد الوداعي: ما عساي أن اقول في هذا المشهد المبارك ونحن نلتقي هذه الليلة بمن قدموا للساحة خير بنين، ورسموا بما بذلوا لنا طريق المجد والكرامة، فهنيئاً للشهداء هذه النهاية، الشرف والخلود لأرواحهم التي حلّقت في عالم الملكوت، واستقبلتهم في دار خلد الرحمة الإلهية.

وفي كلمة العلامة السيد جواد الوداعي ألقاها عنه بالنيابة سماحة السيد سعيد الوداعي، قال: ونحن اذ نستقبل آبائكم لنقدم لهم بكل فخرٍ واعتزاز أحر التهاني والتبريكات لما نلتم من إحدى الحسنيين وهي شرف الشهادة في سبيل الله والوطن. فلكم أيها الشهداء الابرار الرحمة والرضوان ولعوائلكم جميل الصبر والسلوان، وأعوذ واقول كما بدأت اولاً شكراً لكم هذه الزيارة الفوّاحة بالإيمان والمعطرة بالإهتمام الكبير بالتواصل المستمر بالعلماء قلبِ هذه الأمة النابض بالحياة والتفافكم وحضوركم تحت مظلتهم أدام الله بركاتهم.

وقال آباء الشهداء في الكلمة التي ألقوها بإسم رابطة الشهداء: بعد ان مضى ما يقارب الثلاث سنوات من حراكنا السلمي المطالب بالحريه ونيل الحقوق المحقه لنا كشعب ها نحن نرى يوما بعد يوم ازدياد في عدد الشهداء نتيجة لما ينزل بهذا الشعب من ظلما وجور واظطهاد اذ اننا لانكاد ننتهي من تشييع شهيد وايداعه في مثواه حتى نستعد لاستضافة شهيدٍ اخر من قبل الله تعالى وبسبب ظلم الظالمين.

وأضافوا: اليوم وقد حطت بنا الاقدام في ساحتكم لنستلهم منكم العبر والدروس ومثولنا امام محياكم يذكرنا ويربطنا بمقام النبوه والامامه الحقه ومقام الابوه الروحي الذي يشهد لكم به القاصي والداني والتي تبعثنا على التسليم لامر الله والرضا بقضائه وقدره ويعلم الله بأننا نستبشر خيرا عندما نراكم في مقدمة مسيراتنا السلمية الكبرى رغم الظروف التي تحيط بكم من صحية وغيرها. ولا نزال ونحن في هذا المقام بحاجه لتوجيهاتكم التي نمتثل لها جميعا لتعزز فينا روح الصمود والعزة والكرامه.

موقع الوفاق | الأربعاء 23 أبريل 2014م

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى