الثلاثاء - 20 ذو القعدة 1440 - 23 يوليو 2019
جديد الموقع

بيان بشأن تدنيس القرآن الكريم

بسمه تعالى

بيان

بشأن تدنيس القرآن الكريم

إن ما أقدم عليه العسكريون الأمريكيون في معتقل غوانتانامو من تدنيس للقرآن الكريم يعد جريمة كبرى واستفزازا لمشاعر أبناء الأمة الإسلامية قاطبة.

حيث أن المصحف الشريف هو من أقدس مقدسات المسلمين الذي لا يتحمل أبناء الإسلام فردا فردا أي مساس به أو أي محاولة للتقليل من شأنه.

وإن أقل ما تسببه الإهانة لكتاب الله العزيز هو استنفار غضب الملايين من شرق البلاد الإسلامية إلى غربها، ومن شمالها إلى جنوبها، والعمل على ترك أثر لن يمحى من ذاكرة المسلمين تجاه أولئك الذين تسببوا في إهانة هذا الكتاب الإلهي الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.. لأنه كلام الله الموحى من لدن رب العالمين لخير رسله محمد (ص) ليخرج البشرية من ظلمات الكفر والاستكبار والعدوان والفساد إلى نور الإيمان والعدل والأمن والسلام. وإن مثل هذه الممارسات البربرية المتكررة التي تأتي في إطار الاستخفاف بمقدسات الأديان من قبل المسئولين الأمريكيين يجعل العالم يتساءل عن مدى مصداقية دعاوى أمريكا التحضرية وتشدقها ليل نهار باحترام حقوق الإنسان وحرية الضمير والمعتقد وغيرها مما أثبتت الأحداث كذبه وزيفه لدى الإدارة الأمريكية.

إننا ندعو جميع المسلمين شعوبا وحكومات إلى استنكار هذه التصرفات الهمجية وعدم السكوت على مثل هذه الجريمة النكراء التي تفضح مدى الحقد الأمريكي الأعمى ضد معتقدات المسلمين ومقدساتهم، وتعرّي الرغبة المستمرة في شن الحرب ضد الأمة الإسلامية وإضعاف هويتها.

كما نطالب أمريكا بالاعتذار للمسلمين وبإيقاع العقوبة الرادعة في حق أولئك المعتدين على قداسة المصحف الشريف.

ثم إن حدثا في مثل هذا المستوى يجب أن يشكل دافعا لتوحيد شتات الأمة الإسلامية، ونبذ أسباب الفرقة والخلاف، والوقوف صفا واحدا بوجه هذه الهجمة الشرسة وغيرها من التحديات التي تستهدف كل المسلمين دون أن تستثني جماعة منهم، ودون أن تفرق بين طائفة وأخرى.

{ولينصرنّ الله من ينصره إن الله لقوي عزيز}

المجلس الإسلامي العلمائي

10 ربيع الثاني 1426هـ

19/ 5 / 2005م

اضف رد

إلى الأعلى