الأحد - 16 ذو الحجة 1440 - 18 أغسطس 2019
جديد الموقع

العلمائي يتضامن مع الشيخ نصيف في حادثة الاعتداء على منزله

تنديداً بالانتهاكات المتواصلة والتعدي على الحرمات
العلمائي يتضامن مع الشيخ نصيف في حادثة الاعتداء على منزله

بني جمرة – المجلس العلمائي

قام وفد من المجلس الاسلامي العلمائي يوم الاثنين 11 شعبان 1433هـ الموافق 2 / 7 / 2012م بزيارة تضامنية لسماحة الشيخ عبدالحسن نصيف الذي تعرّض إلى اعتداء غاشم في منزله، حيث تمت مداهمته من قبل قوات الأمن والتعدي عليه وعلى أولاده بالضرب والإهانات، وتعريض حياة الأطفال النائمين للخطر عبر إطلاق قنابل الغاز داخل المنزل.

وتأتي الزيارة تنديداً بالمنهجية الأمنية المستمرة في مداهمة البيوت والتعدي على الآمنين وانتهاك الحرمات، وخلال اللقاء قال الشيخ عبدالحسن نصيف: نحمد الله على هذا البلاء ونسأله الصبر على ذلك والنصر القريب، مضيفاً: أنّ ما حدث لي ولعائلتي لا يمثّل شيئاً أمام ما يحدث للناس من انتهاكات واعتداءات يومية وليلية. يشار إلى أنّ هذا الاعتداء هو الثاني على منزل سماحة الشيخ نصيف، حيث شب حريق في منزله بسبب الطلقات المباشرة لقنابل الغاز على منزله قبل فترة.

شارك في الزيارة كلٌ من رئيس المجلس سماحة السيد مجيد المشعل والشيخ فاضل الزاكي والشيخ سعيد المادح والشيخ جميل العالي والشيخ علي الهملي.

اضف رد

إلى الأعلى